الرؤية

متحف تعليمي ومرجعي مميز وذو شهرة إقليمياً وعالمياً

الرسالة

المساهمة في تطوير الإتصال المعرفي والبحث العلمي من خلال التعريف بالقيم الجمالية والإقتصادية لبيئة البحر الأحمر وتقديم مساهمات بحثية ونوعية تخدم المجتمع المحلي والإقليمي

الاهداف

- التعريف بالقيم الجمالية والإقتصادية للتنوع الإحيائي في البحر الاحمر

- بث الوعي البيئي والثقافي بين شتي قطاعات المجتمع

- المساهمة في تطوير الإتصال المعرفي والبحث العلمي

- توثيق العينات النادرة والمرجعية

مواعيد العمل

 

الساعة 10:00 صباحا إلي الساعة 3:00 ظهرا

الساعة 5:00 مساء إلي الساعة 10:00 مساء

 

رسوم الدخول

 

- فئة الدخول 10جنيه للفرد

- خصم 50% للطلاب والجهات العلمية

 

روابط التواصل الاجتماعي

FacebookTwitterDiggLinkedinRSS Feed

الجيولوجيا البحرية

 الأثر الإحفوري Trace Fossil

 هو عبارة عن سجل لأثر ونشاطات الكائنات الحية المختلفة في شكل بقايا للهياكل أو أثر للحركة يتم تكوينة علي صخور رسوبية يوضح سلوك ذلك الكائن.

 

الصورة اعلاه: لاحفورة سمكة من حقبة الميوسين (10 مليون سنة) وجدت محفورة في صخور الحجر الجيري في منطقة (آيت) 60 كيلو شمال مدينة بورتسودان. 

الرخــــــام  Marble

عبارة عن صخر متحول غير متورق ناتج من تحول الأحجار الجيرية اعادة التبلور يتكون من معدن الكالسايت والدولومايت.

يتواجد في البحر الأحمر في مناطق سنكات وجبيت وصمت. يعد أحد أحجار الزينة لما يتميز به من ألوان زاهية (الأبيض والرمادي والأخضر) كما يدخل في صناعة الأسمنت.

 

صورة توضح الرخام.  

 

الجيولوجيا البحرية

مقدمة:

الجيولوجيا البحرية هي التي تعني بدراسة قاع البحر وتحركات الألواح التكتونية، وتحديد مصادرالرواسب البحرية، ودراسة التغيرات التي نتجت على طول الساحل، وإنشاء خرائط الأعماق وخرائط التوزيع الحبيبي، ودراسة كلاً من الخواص الفيزيائية كاتجاه حركة التيارات وسرعتها، وحرارة مياه البحر وملوحتها، ودراسة خواصه الكيميائية لتحديد العناصر المغذية ومستوى الأحماض لمعرفة جودة المياه وتحديد مستوى التلوث ومصادره وتأثيرها على الرواسب وعلى الشعاب المرجانية، ومعالجة القضايا البيئية والتلوث البحري. وفيما يلي أهم المجالات التي تختص بها الجيولوجيا البحرية:

1- دراسة الرصيف القاري:

دراسة ما تحتويه هذه المنطقة من معادن اقتصادية.

2- دراسة الشواطئ:

دراسة ما تحتويه الشواطئ من رمال سوداء محتوية على رواسب معدنية اقتصادية مثل الماجنتيت والألمنيت. ودراسة أنواع الصخور المكونة للشواطئ وما تحتويه من عناصر مهمة مثل العناصر المشعة وعناصر الفوسفات وتأثيرها على تربة الشاطئ والأنشطة الأخرى ودراسة العناصر الكيميائية التي توجد بنسب اقتصادية في مياه السواحل مثل الماغنسيوم والكبريت والكالسيوم ودراسة التغيرات التي تطرأ على شكل السواحل ومواقعها وتأثير ذلك على المدن والمنشئات في المدى البعيد.

3- دراسة السواحل والمياه الإقليمية:

إجراء مسح شامل باستخدام الأجهزة الجيوفيزيائية.

4- إعداد الخرائط الجيوبحرية:

إعداد خرائط جيولوجية وجيوفيزيائية لسواحل وعمل الدارسات متقدمة عن تكتونية قاع البحر أو الخليج وتحديد الأنواع المختلفة للصخور المكونة للرصيف القاري.

5- دراسة الكوارث الطبيعية:

تعتبر الجيولوجيا البحرية بمثابة نظام انذار مبكر للكوارث الطبيعية مثل الموجات الزلزالية البحرية وموجات تسونامي وثورات البراكين، بالإضافة إلى دراسة معدلات سقوط الأمطار وكمية ذوبان كربونات الكالسيوم في مختلف البيئات البحرية وآثارها على التغير المناخي.